الطبعات المحدودة

  • Anjali Srinivasan, Constellations of Unity, 2018
  • Saeed Al Madani, Loyal Falcons, 2018

مارك بيلكينتون

نحو العودة 18، 2018

صورة فوتوغرافية رقمية

بإذن من الفنّان

 

كلمة الفنان:

يتركز عملي على التعليق المرئي الذي يشير إلى المشهد الخارجي وشعور الحنين و/ أو الانتماء. ويشير العمل إلى الجانبين الرومانسي والسامي. تتميز الصور التي ألتقطها بالطابع التعبيري، فأنا أصمم الصور أمام الكاميرا وخلفها على حد سواء. وقد صممت هذا العمل بإمارة الشارقة في منطقة مليحة ذات الأهمية التاريخية والأثرية. وتضم الصور بعض العناصر الطبيعية التي تتميز بها البيئة الصحراوية، بجانب البطل المتصدر للمشهد. وتكاد لا تشير الصور إلى المكان الذي أتى منه بطلها، فليست هناك أي آثار لأقدام ولا تتضح نوايا هذا البطل. ومع ذلك، تشير الصورة إلى زيارة آخرين لهذا الموقع، حيث تركوا وراءهم آثار إطارات سيارتهم كدليل على زيارتهم، ولكن الرياح ستأتي لتمحو تلك الآثار. وسيكون هناك في المستقبل المزيد من آثار الأقدام والحوافر والإطارات، ولكن ستمحوها الرياح مرة أخرى لتعيد السمة الأصلية التي كانت عليها تلك المناظر الطبيعية.

 

وفاء حشر مكتوم

  • جمل، 2018
  • صقر، 2018
  • حصان، 2018

ورق فنون جميلة أرشيفي / ورق هوت برس برايت

بإذن من الفنانة

 

كلمة الفنان:

أشكال عديدة من الحيوانات والكائنات البرية التي أحبها واستخدمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه. يجسد هذا العمل صوراً للجمل والحصان والصقر في محاولة لاستكشاف العلاقة بين الأشكال الهندسية والأرقام المتشابكة في انعكاس المرآة والأنماط المتكررة. يرمز الجمل في الإمارات إلى الصمود والقدرة على التحمل والبقاء، إلى جانب كونه وسيلة ترفيهية للركوب، وكذلك الحصول على اللبن واللحم والجلود. بينما يرمز الصقر الإماراتي الأصيل إلى الرؤية والمعرفة والقدرة على التحليق عالياً، وكذلك الحراسة. وتعد تربية الصقور رياضة شعبية ورمزاً للمكانة السامية بين العرب. أما الحصان، فهو رمز للجمال والوفاء والقوة والذكاء، إلى جانب كون الخيول العربية جزءاً من التقاليد العربية الإماراتية كالإبل والصقور.

 

سعيد المدني

الصقور المخلصين، 2018

مرحبـاً يـا هـلا حــي الشهـامـه = مرحـبـا بالصـقـور المخلـصـيـن

طباعة بالشاشة الحريرية على ورق بي إف كيه رايفز

بإذن من الفنّان

 

كلمة الفنان:

استوحي هذا العمل الفني من قصيدة بعنوان "الصقور المخلصين" للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، والتي نظمها تكريماً لحماة أمتنا ووطننا، دولة الإمارات العربية المتحدة. وباستخدام الكتابة والتكرار والإيماءات، استكشفت كيفية استخدام اللغة لتداعي الذكريات وإحياء ذكرى أبطالنا الذين فقدناهم، وأولئك الذين يسهمون في بناء دولتنا التي نعيش بها اليوم ونطلق عليها اسم "الوطن".

 

أنجالي سرينيفاسان

كوكبة الوحدة، 2018

زجاج ساخن، رمل، راتنج

بإذن من الفنانة

 

كلمة الفنان:

استوحيت فكرة هذا العمل من مشهد تصورته للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إحدى الليالي وهو ينظر الى السماء متأملاً كل إمارة وكأنها نجم منير لا يشبه غيره من النجوم، ثم يتخيل الكوكبة التي تكونها هذه النجوم. نحن اليوم نعيش في هذه الكوكبة التي قام سموه ببنائها، وهي دولة الإمارات العربية المتحدة التي تعزز الاستقلالية المزدهرة لكل نجم. وقد استوحيت من هذا التخيُّل فكرة مطبوعاتي، حيث استخدمت هذه النجوم السبعة لتكوين مجموعة من الكوكبات النابضة بالحياة، والتي تتصل ببعضها من خلال عناصر زجاجية منحوتة. وتبدو الروابط الزجاجية الواضحة بين النقاط التي تمثل الإمارات كأنها حقيقية ملموسة على الرغم من دقتها وصعوبة رؤيتها. وتشير هذه المطبوعات إلى التوازن الدائم والطبيعة الثمينة لمثل هذه العلاقات الوطيدة. وقد تشكّلت كل مطبوعة على رمال كل إمارة خاصة بها لتكون مجموعة النجوم ذاتها كوكبات مختلفة تظهر في المطبوعات التي تتجلى من خلالها الهوية الإماراتية النابضة بالحياة، والتي تتميز بمرونتها وإبداعها.