ميم جاليري

  • Kamal Boullata, Addolcendo 3, 2016, Courtesy of the artist and Meem Gallery, Dubai
  • NA
  • NA
  • NA
  • NA

التاريخ: 24 إبريل – 13 مايو 2018
الوقت: 10:00-20:00 (مغلق أيام الإثنين)
المكان: معرض421، ميناء زايد، أبوظبي

الدخول مجاني

 

كمال بُلّاطة: عرض لأحدث لوحاته الفنية
كجزء من سلسلة المعارض التي ينظمها "فن أبوظبي" عبر العام، قدّم ميم جاليري معرضاً فنياً يتمحور حول أعمال الفنان والمؤرخ الفني الفلسطيني كمال بُلّاطة، والذي أتاح الفرصة للجمهور لمشاهدة أحدث أعماله، بما فيها: أدولتشيندو والبشارة وبلقيس، في إطار واحد للمرة الأولى على الإطلاق. ويشتهر كمال بلوحاته التي تعكس إحساسًا بالوقت وشعورًا بالضوء، تمنح المشاهد شعورًا بالغموض المكاني.

  

 نبذة عن ميم جاليري

يتمتع "ميم جاليري" بحضور دولي رائد في مجال إدارة ونشر الفن الحديث والمعاصر سواء العربي أو الشمال أفريقي أو الإيراني. وتأسس "ميم جاليري" في عام 2007 على يد سلطان سعود القاسمي ومشعل حامد كانو وتشارلز بوكوك، تدير صالة العرض برنامجاً طموحاً من المعارض الفردية والجماعية، مع التركيز بشكل خاص على الفنانين الإقليميين المعاصرين، بما في ذلك ضياء عزاوي، وكمال بُلاطة، وبارفيز تانافولي. وتعرض الصالة أيضاً أعمال الفنانين المعاصرين المبدعين أمثال زيفاجو دنكان ومحمود عبيدي. وبالإضافة إلى برنامج معارضه الحافل؛ يشرف "ميم جاليري" على "إصدارات ميم"، وهو برنامج نشر داخلي مرموق يمنح بشكل دوري أعمال تكليف للعديد من أبرز المتخصصين والأكاديميين والكتّاب في هذا المجال.

هاتف: +971043477883 | بريد إلكتروني: info@meemartgallery.com | موقع إلكتروني: meemartgallery.com
شارع أم سقيم ، القوز | صندوق بريد 290، دبي | الإمارات العربية المتحدة
فيسبوك:  MeemGallery

 

نبذة عن كمال بُلاطة
ولد الفنان الفلسطيني كمال بُلاطة عام 1942 في مدينة القدس، ويعيش حالياً في ألمانيا. حصل على شهادة دبلوم من أكاديمية الفنون الجميلة في روما عام 1965، ويحمل شهادة الماجستير من مدرسة كوركوران للفنون بواشنطن العاصمة. تنقّل للمعيش في دول متعددة حول العالم، منها الولايات المتحدة الأمريكية، المغرب، وفرنسا، وانتقل للإقامة في ألمانيا عام 2012. يُبدع بُلاطة معظم أعماله الفنية باستخدام الشاشة الحريرية، يزخرفها بأنماط الخط الكوفي لخلق أشكال هندسية جميلة مفعمة بالألوان على الورق، والتي يناقش فيها أفكاراً تتمحور حول مفاهيم الهوية والمنفى. حاز بُلاطة على العديد من الجوائز والمنح الأكاديمية لمزاولة أبحاثه، ومثّلت دراساته الرائدة في مجال الفن الفلسطيني الموضوع المحوري لثلاثة دراسات، كما تم نشر كتاباته ومقالاته في الفن العربي الكلاسيكي والمعاصر في الكثير من المنشورات. شارك بلوحاته الفنية، وشاشاته الحريرية، وحتى بدفتر إبداعاته وأفكاره الفنية، في العديد من المعارض عبر مختلف دول أوروبا، والشرق الأوسط، والولايات المتحدة. وتم اقتناء أعماله من قبل مختلف مقتنيي الفنون والمؤسسات العامة حول العالم، بما فيهم المتحف البريطاني بلندن، معهد العالم العربي بباريس، مكتبة نيويورك العامة، مؤسسة برجيل للفنون بالشارقة، مؤسسة خالد شومان بعمّان، متحف الحمراء بغرناطة، متحف الشارقة للفنون، ومكتبة لويس نوتاري في موناكو.