ألاء إدريس

  • NA

آلاء إدريس

تستخدم آلاء إدريس التصوير الفوتوغرافي والأفلام وفن الأداء لتفعيل الخرائط التجريبية والحِيَل الخاصة ببيئتها الاجتماعية والحضرية. وبفضل خوضها في العديد من المجالات، مثل علم الإنسان ورسم الخرائط والخيال العلمي، فهي تشارك الآن في القضايا الرئيسية في مجال البحث الفني العربي، بما في ذلك تشكيل أدوار الجنسين في المجتمع، والعلاقة بين التقاليد والتقدم، واللغة كوسيط لتحديد وتشكيل وتوضيح الثقافة. تتضح خلفيتها كمصورة فوتوغرافية وصانعة أفلام من خلال ممارستها، حيث تبدو أعمالها الفردية أشبه بإطارات جامدة وصور موجزة مستفزة تنبع منها الروايات الكثيفة. وقد تأثرت مشاهدات آلاء للمجتمع المحيط بها - الإمارات في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين - بمسارات أكثر جمالاً لإدراك المشاهد والتحريضات الغريبة وغير المريحة في الإلمام بهم وتشويههم في آن واحد. فهي تستخلص الحقائق الجماعية لتحول البيئات الحضرية، والمأوى المثمر للفولكلور، والسيميائية القوية للجنس والإيمان بإعادة تقديم وإعادة صياغة بقايا العمارة والأساطير والتاريخ الاجتماعي. ويبدو كل عمل من أعمالها بمثابة حلقة وصل، فقد قام بحثها العميق في هذه المواد المجمعة بتسليط الضوء على الاحتمالات الموازية التي يمكن تصورها لإعادة التأويل والتقدم، وبالرغم من الطابع الحالم لهذه الاحتمالات، ولكنها مع ذلك معزّزة بشيء من الألفة الغربية.

وبفضل تخرجها في كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة، وتركيزها على الوسائط الإلكترونية، تم عرض أعمالها في العديد من المعارض في المنطقة وحول العالم، بما في ذلك "ذهبيات"، دوكتاك، دبي، 2017، ومعرض فن الصورة المتحركة، لندن، 2013 وغيرها الكثير. تخرجت آلاء في برنامج منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين عام 2015، وحازت على منحة كفنان مقيم من مؤسسة سيني في البندقية عام 2011. تعيش آلاء حالياً في أبوظبي، حيث تعمل كقيمة فنية للبرامج في "رواق الفن" بجامعة نيويورك أبوظبي.